جدير لكل مسلم وحقيق عليه أن يقبل ويتدبر ويحفظ هذا الحديث

عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ (رَحِمَهُ اللَّهُ) قَالَ :

قَالَ عَلِيٌّ (صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ) : لَأُحَدِّثَنَّكُمْ بِحَدِيثٍ يَحِقُّ عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ أَنْ يَعِيَهُ‏ .

فَحَدَّثَنَا بِهِ غَدَاةً وَنَسِينَاهُ عَشِيَّةً . فَرَجَعْنَا إِلَيْهِ فَقُلْنَا لَهُ الْحَدِيثُ الَّذِي حَدَّثْتَنَاهُ بِهِ غَدَاةً نَسِينَاهُ وَقُلْتَ هُوَ حَقُّ كُلِّ مُؤْمِنٍ أَنْ يَعِيَهُ ، فَأَعِدْهُ عَلَيْنَا .!

فَقَالَ (صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ) : ﴿إِنَّهُ مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُذْنِبُ ذَنْباً فَيَعْفُو اللَّهُ عَنْهُ فِي الدُّنْيَا إِلَّا كَانَ أَجَلَّ وَأَكْرَمَ مِنْ أَنْ يَعُودَ عَلَيْهِ بِعُقُوبَةٍ فِي الْآخِرَةِ ، وَقَدْ أَجَّلَهُ فِي الدُّنْيَا﴾ . وَتَلَا هَذِهِ الْآيَةَ : ﴿وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُوا عَنْ كَثِيرٍ﴾ .

*

المصدر : (بحار الأنوار : ج6، ص5.)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.