الغضبان يوضح سبب عدم تعيين خريجي هندسة النفط

{بغداد: الفرات نيوز} أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حرص الوزارة على توفير درجات وظيفية للخريجين واستيعاب اكبر عدد ممكن على اساس تكافئ الفرص للتعيين وفق القوانين والتعليمات النافذة وقانون الموازنة الاتحادية للتخفيف من معاناتهم.
وجاء ذلك خلال لقائه عدد من المتقدمين للتعيين من خريجي هندسة النفط.
وقال وزير النفط ثامر الغضبان خلال اللقاء “أننا نقدر المعاناة التي يتكبدها أبناءنا وبناتنا من الخريجين ويعز علينا وقوفهم واعتصامهم لأيام واسابيع في الأجواء الحارة، ولو كان الأمر متعلق بنا لامرنا بتعيين جميع الخريجين لكن الدولة تحكمها وتحكمنا القوانين والتعليمات وفق قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019 والذي تمت المصادقة علية من قبل مجلس النواب، لكننا سنعمل بكل جهودنا لتامين الدرجات الوظيفية الشاغرة تباعا لحصول الخريجين على فرصة العمل التي تناسب مؤهلاتهم وتخصصاتهم.
واشار الغضبان الى، ان “الوزارة وفي الأشهر المنصرمة من العام الحالي تمكنت من ايجاد فرص عمل لخريجي هندسة النفط وخريجي التخصصات الهندسية الاخرى من خلال توفر الدرجات الشاغرة في شركات القطاع النفطي والتي تجاوزت الألف فرصة ، فضلا عن توفير 200 فرصة عمل في شركة مصافي الوسط ، و 25 فرصة عمل في شركة توزيع المنتجات النفطية” مشيرا الى ان “الوزارة لديها مشاريع مستقبلية”.
وتابع “تحتاج إلى ملاكات هندسية وفنية بمختلف الاختصاصات مثل مشروع مصفى كربلاء وهو قيد الانشاء حالياً” موضحا ان “الدوائر المعنية في الوزارة تعمل جاهدة من اجل ايجاد درجات وظيفية شاغرة سواء على الملاك الدائم او بصيغة عقود”.
واضاف وزير النفط أن “الوزارة خاطبت وزارة المالية بخصوص الخريجين من الهندسة الكيميائية والبالغ عددهم 2440 خريجاً، وطالبنا بدرجات وظيفية لهم لكن المالية لم تمنحنا الدرجات الوظيفية بسبب تعليمات قانون الموازنة وهذا يتعلق بمجلس النواب ومرتبط بالاموال، والاموال غير متوفرة لوجود عجز بالموازنة يقدر 21%”.
وتابع “سوف نعمل بكل ما لدينا من قدرة وتأثير على شركاتنا النفطية لاستيعاب اكبر عدد ممكن من الخريجين وهذا موقف رسمي منا، بالرغم من اننا كوزارة محددين بتعليمات وقوانين ودرجات ملاك لكننا متفهمين لوضع الخريجين ، وسوف نخاطب وزارة المالية لاستحداث درجات وظيفية لهم، وسبق لنا طرح هذا الموضوع في مجلس الوزراء”.
ورفض وزير النفط “محاولة البعض من استغلال معاناة المواطنين والخريجين والمزايدات الرخيصة والترويج لها عبر وسائل الاعلام متجاهلين تعليمات قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019 والتي قيدت الحكومة والوزارة بعدم منحها درجات وظيفية جديدة، مؤكدا حرص الحكومة والوزارة واهتمامها باحتياجات ابناء شعبنا العزيز ، لاسيما الخريجين”.
من جانبهم عبر الخريجين عن شكرهم لمبادرة نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط باللقاء بهم، ورحابة صدره في الاستماع إلى مطالبهم وسعيه الجاد لإيجاد فرص عمل لهم والتخفيف من معاناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.